لماذا يحتفل الشعب الأوكراني بعيد رأس السنه القديم في منتصف يناير ؟
14.01.2017 // 08:42 // اخبار اوكرانيا// عدد المشاهدات 1491 // عدد التعليقات 0

يحتفل الأوكرانيين في جميع أنحاء العالم بالعام الجديد في أواخر دسيمبر وأول يناير كباقي شعوب العالم ولكنهم يحتفلون به أيضا ليلة 13-14 يناير فيما يعرف بالسنة الجديدة القديمة.


يحظى يوم 14 يناير بشعبية كبيرة في الثقافة الأوكرانية للقاء وتحية الأقارب والأصدقاء، وزيارة قبور الموتى من أعضاء الأسرة، وبطبيعة الحال، يرتبط تقليد الاحتفال بالعام الجديد القديم بالتقاليد والطقوس القديمة في القرى، وخاصة في غرب أوكرانيا الوجهة التي تأخذ زمام المبادرة في الاحتفال بهذا اليوم.
وفي هذا اليوم يعد الشعب الأكراني أفضل الطعام في المنزل؛ الفطائر والنقانق واللحوم والفطائر مع الأطباق المصنوعة من الأرانب والديوك، كما يرافق الطبخ طقوس خاصة.
في صباح يوم رأس السنة القديمة 14 يناير، يطرق الرجال والفتيان الأبواب على العائلة والأصدقاء، ويتبادلون التهاني ويوزعون الهدايا في جو من الألفة والسعادة.
وقد مر تقليد الاحتفال براس السنة الميلادية بعدة تغيرات مع مرور الزمن حتى اصبحت طريقة الاحتفال به في أوكرانيا مشابهه للطريقة الغربية.
وعند انتشار الديانة المسيحية في الأراضي السلافية قرر الامبراطور بطرس الأول ، نقل احتفالات رأس السنة من التاريخ الرسمي من 13 يناير الى 1 يناير. حيث كان توقيت 13 يناير يتبع الوثنية السلافية في ذلك الوقت، ولذا يحي الشعب الأوكراني الاحتفال بهذه الليلة.
أما في عهد الاتحاد السوفياتي السابق ، تمت اضافة رموز و مكونات احتفالية جديدة مع شجرة عيد الميلاد؛ ديد موروز(رجل الثلج)- سانتا كلوز الأوكرانية أو نيكولاس القديس وحفيدته سنيغوروتشكا. ديد موروز الآن هو الجد اللطيف المفضل ، وينتظر الاطفال منه في ليلة رأس السنة الهدايا.

المصدر

الأخبار المرتبطة
اترك تعليق